مفهوم العرض والطلب في سوق الفوركس

قبل الشروع بشرح مفهوم العرض والطلب في الفوركس، وكيفية الإستفادة منه لإجراء صفقات ناجحة وتحليله بحرفية، سنقدم شرحًا موجزًا ​​عن العرض والطلب نفسه لأننا ينبغي لنا معرفة كلا مفهومي العرض والطلب في الأسواق بشكل عام في البداية، كي نستطيع فهم دورهما في السوق المالية الرقمية(الفوركس) جيدًا. 

العرض: 

يُستخدم مصطلح العرض في الحالة التي يقرر فيها شخص أو شركة عرض ممتلكاته في السوق بأي شكل ونوع وجنس كانت، وبسعر معين ومحدد. ولذلك فإن العرض، هو نفس البيع، يعني بيع أصل أو سلعة بسعر معين في السوق.

 بمعنىً آخر يمكن القول أن 

العرض هو تمكن البائع واستعداده لعرض المنتجات بسعر معين. ومن الناحية الكمية، يتم تحديد العرض من خلال فحص المقدار والحجم. مقدار العرض أو حجمه هو كمية البضائع (البضائع أو الخدمات) التي يريد البائع عرضها لسوق المبيعات لفترة زمنية معينة، بسعر معين، حسب التوافر أو القدرة الإنتاجية.

 الطلب:

 يستخدم مصطلح “الطلب” عندما يشتري شخص أو شركة أصلًا في سوق الفوركس بالسعر الذي يعينه ويرغب به. ولذلك فإن الطلب،هو نفس الشراء، يعني شراء أصل أو منتج عن طريق دفع مبلغ معين من البائع.

بعبارة أخرى فإن مفهوم “الطلب” هو حجم طلب المشتري أو المستهلك لشراء سلع أو خدمات معروضة في السوق. فمن ناحية، يظهر الطلب حاجة المشتري للمنتج أو الخدمة المرغوبة ويظهر كمية رغبته في شراء هذا المنتج أو الخدمة بمبلغ معين، ومن ناحية أخرى فإنه يوضح القوة الشرائية للمشترين في نطاق سعري معين ويوضح مدى حجم إقبال المشترين على طلب وشراء سلعة أو أصلٍ ما بنقطة سعر محددة.

مفهوم العرض والطلب باختصار:

بشكل عام، تسمى العلاقة الموجودة بين البيع والشراء، أو حالة الفرص بين المشترين والبائعين في فترة زمنية معينة وبسعر معين بالعرض والطلب. 

وبناء على هذه المفاهيم التي ذكرناها يصبح لدينا قانونان أساسيان في الاقتصاد هما، قانون العرض وقانون الطلب. لن أشرح هذه القواعد بالتفصيل، ولكن سأقدم شرحًا مختصرًا لها. 

كلما ارتفع سعر شيء ما(منتج معين أو أصل ما)، زاد عرضه في السوق فيزداد البائعون رغبة ببيع هذا المنتج الذي ارتفع سعره حاليًا في السوق، وعكس هذا القانون هو قانون الطلب، فكلما انخفض سعر المنتج، زاد استعداد المشتري وزادت رغبته في شراءه ونتيجة لذلك سيرتفع حجم الشراء لهذا المنتج ويمكننا التنبؤ في ارتفاع سعره لاحقًا لأن اقبال الناس على شراء منتج ما بشكل واسع(ارتفاع الطلب) يتسبب في ارتفاع سعره وذلك بسبب ازدياد رغبة الباعة في بيعه وعرضه في السوق.

تقییم شركة FxGrow

في واقع الأمر إننا نواجه هذه القواعد في حياتنا اليومية بكثرة. على سبيل المثال: إذا كنا نحاول شراء حاجياتنا اليومية في أحد المتاجر، فمن المؤكد أننا سنقوم بالبحث على فرصة شراء بضائع بجودة عالية وبأقل سعر ممكن، وإذا كنا بائعين، في هذا المتجر أو المستثمرين حينها كنا سنرغب في أن نبيع بضائعنا بأعلى سعر ممكن لنكسب الأرباح.

ویوجد هناك أيضًا مفهوم “تقلبات الأسعار” وهذا المفهوم يعد من المؤثرات على كمية وحجم العرض والطلب في السوق. ويعني أن العرض والطلب لا يمكن أن ينموا دائمًا، فعاجلاً أم آجلاً، ستأتي لحظة تحدث فيها لاشك نقطة تحول في الاتجاه، أو يصبح سعر ذلك المنتج مرتفعًا للغاية بحيث لا يستطيع أحد تحمله بعد الآن. ونتيجة إلى ارتفاع سعر المنتج تقل رغبة الناس في شراءه ومع عدم شراءه يقل أيضًا إنتاجه من قبل الباعة والتجار والمستثمرين. وفي حالة أخرى، عندما يتوفر عدد قليل جدًا من المنتجات ذات السعر المنخفض في السوق. وتعرض تلك المنتجات بحجم محدود وسعر منخفض، فحينها سيكون هناك العديد من الأشخاص على استعداد لشرائها ويرغبون بها، فسيرتفع ميزان الطلب لهذه المنتجات. ونتيجة إلى ذلك سترتفع رغبة إنتاجها وسيحصل عكس ما وذکرناه أنفًا،

النتيجة هي أن لايمكن للعرض والطلب الاستمرار في حالة واحدة فحجمها وكميتها متقلبة للغاية وبين كلا المفهومين توجد علاقة متقابلة في التأثير، فالطلب يؤثر على العرض وكمية العرض تؤثر على حجم الطلب.

دور هذه المفاهيم في الفوركس باختصار: 

  1. الطلب يعني الرغبة في الشراء، 
  2. العرض يعني الرغبة في البيع، 
  3. العرض والطلب يمكن أن ينخفض ​​أو يزيد فهو متقلب جدا، 
  4. العامل الرئيسي المؤثر في العرض والطلب هو الوقت، 
  5. كل من عوامل العرض والطلب تتأثر بالكمية والوفرة.

كيف تتغير الأسعار بناء على العرض والطلب:

أحد الأسئلة الرئيسية في مجال العرض والطلب في الفوركس هو، كيف يؤثر العرض والطلب على الأسعار؟ لفهم هذا الأمر، لاحظ أنه عندما تتصرف كمشترٍ في سوق مالي لشراء سهم أو منتج، فمن المؤكد أن هناك شخص أمامك قام ببيع هذا السهم أو المنتج.

لا تتم أي معاملة دون اتفاق البائع والمشتري على سعر محدد. يعرض البائعون المختلفون أسعارهم المرغوبة باستمرار، ويحاول المشترون دائمًا شراء منتجاتهم المرغوبة بأفضل الأسعار. ويرغب البائعون في بيع منتجاتهم بسعر مرتفع طبعا، ويريد المشترون أيضًا شراء منتجاتهم بسعر منخفض لتحقيق الربح في النهاية من الصفقة.

مع استمرارنا في دراسة مفهوم العرض والطلب في سوق الفوركس، يجب أن نذكر أنه في هذا التحدي الصعب بين البائعين والمشترين، تفوز المجموعة التي تتمتع بمزيد من السيولة والقوة المالية. ضع في اعتبارك أنه في هذه العملية، لا يهم ما إذا كان عدد البائعين أكبر أو عدد المشترين. المهم هو قوتهم المالية وسيولتهم وقت الدخول في المعاملات في سوق الفوركس، وهذه السيولة هي التي تحدد المجموعة الفائزة.

تقییم شركة BDSwiss

عندما يكون لدى المشترين المزيد من القوة، فإن أسعار السلع والأسهم سترتفع. وعندما تكون القوة الغالبة لدى البائعين، فإن اتجاه الرسم البياني سينخفض. فمع زيادة العرض وانخفاض الطلب، تنخفض الأسعار، وبالعكس، مع انخفاض العرض وزيادة الطلب، ترتفع الأسعار.

ماذا يعني العرض والطلب في الفوركس؟ 

من المحتمل أن يكون لديك سؤال ما إذا كان العرض والطلب في الفوركس له نفس مفهوم العرض والطلب في أي سوق آخر أم لا. 

في سوق الفوركس، يتم تداول العملات مقابل بعضها البعض. في هذا السوق المالي الرقمي، تقترن العملات الرقمية من مختلف البلدان لتشكل زوج عملات ويتم تداولها مقابل بعضها البعض. وعند اقتران العملات الرقمية الخاصة ببلدان مختلفة على مستوى العالم لتشكيل زوج عملات، سيشارك المتداولون في المعاملات كمشترين أو بائعين لشراء أو بيع أزواج العملات هذه وتتم الصفقات بالمضاربة في ما بينهم بأزاوج العملات.وضع في اعتبارك أنه في سوق الفوركس وعند التداول على زوج من العملات، فإن جميع الأحداث والأوامر تتم على العملة الأولى ويدفع المتداولون الرسوم والعمولات بالعملة الثانية. على سبيل المثال:

إذا اشترى المتداول زوج العملات اليورو مقابل الدولار،

(EUR/USD)

 فإنه يشتري اليورو ويجب عليه دفع رسوم المعاملة بالدولار. وبالمثل، في معاملات بيع زوج عملات اليورو مقابل الدولار، يتم بيع عملة اليورو، ولكن سيتم دفع العمولة بالدولار.

لذلك، عندما يدخل المشتري في صفقة لشراء زوج العملات اليورو مقابل الدولار، فهو في الواقع يتطلع إلى شراء اليورو، ولهذا السبب، فإنه يفتح طلبًا على عملة اليورو. من ناحية أخرى، نظرًا لأنه يتعين عليه دفع الدولارات لدفع رسوم المعاملة، فهو في الواقع يبيع دولاراته بسعر معين ويخلق عرضًا على الدولارات.

في الوضع المعاكس، عندما يدخل شخص ما، كبائع، في معاملات البيع في زوج العملات اليورو مقابل الدولار، فإنه يتطلع إلى بيع اليورو، ولهذا السبب، يقوم بإنشاء عرض على عملة اليورو. من ناحية أخرى، نظرًا لأنه يتعين علينا دفع الدولار مقابل رسوم المعاملة لشراء اليورو منه، فإنه في الواقع قد قام بفتح طلبٍ على الدولار أيضًا.

والآن وفق ما ذكرناه سلفًا من المفاهيم والقوانين. عندما يكون لسعر التعادل لزوج العملات في سوق الفوركس اتجاهًا تصاعديًا. يدل ذلك على أن العملة الأولى تواجه ارتفاعًا في الطلب والعملة الثانية أيضًا تواجه ارتفاعَ العرض. وأما في عكس ذلك، عندما يكون الرسم البياني لزوج العملات في اتجاه هبوطي، يدل ذلك في الواقع على أن العملة الأولى قد واجهت العرض والعملة الثانية تواجه الطلب. فإذا كانت هناك زيادة في الطلب على شراء اليورو في سوق الفوركس، فإن زوج العملات اليورو مقابل الدولار سيكون له اتجاها تصاعديا. الآن، إذا زاد المعروض من اليورو، سيكون لدى البائعين المزيد من القوة وسيشهد زوج العملات اليورو مقابل الدولار اتجاهًا هبوطيًا.

مؤشر النقاط المحورية (Pivot Points) - دليل شامل للمبتدئين والمتداولين

عند دراسة مفهوم العرض والطلب في الفوركس، من الضروري الانتباه إلى حقيقة أنه على الرغم من أن أزواج العملات في سوق الفوركس قد تكون مرتبطة ببعضها البعض، إلا أن عملية العرض والطلب في زوج العملات ترتبط فقط بنفس زوج العملة الواحد وحسب. بحيث قد يكون الوضع مختلفًا في صفقات أزواج العملات الأخرى.على سبيل المثال، من الممكن أن يضعف الدولار مقابل عملة اليورو ويكون له اتجاهًا تنازليًا، ولكن سيكون اتجاهه صاعدًا مقابل عملة الين الياباني.

تحليل العرض والطلب في سوق الفوركس

 ضع في اعتبارك أن نظام التداول القائم على العرض والطلب هو وسيلة بسيطة تقريبًا ولكنها قوية للتداول في سوق الفوركس. والقواعد المستخدمة لتحليل العرض والطلب في سوق الفوركس بسيطة للغاية. لذلك، عندما يقترب السعر من مستوى الطلب ويعود إلى الأعلى، يجب عليك الشراء. في هذه الحالة، يتوقع المتداول أن يرتفع السعر نتيجة لأوامر الشراء الضخمة في منطقة الطلب.

لذلك فهذه فرصة لتحقيق الربح من خلال تقلبات الأسعار في المستقبل. ويجب على المتداول البيع عندما يقترب السعر من مستوى العرض ويعود إلى القاع. في هذه الحالة، يفترض المتداول أنه بسبب تنفيذ العديد من أوامر البيع، فمن المحتمل أن يكون نتاج ذلك انخفاض في الأسعار. وبالتالي، فهذه فرصة للتحرك الهبوطي على الرسم البياني. وفي نهاية المطاف النصيحة المهمة الأخيرة لتداول العملات الأجنبية بالعرض والطلب هي أنه عندما يكون المتداول في السوق لفترة طويلة، يجب عليه وضع أمر إيقاف الخسارة أسفل منطقة الطلب تمامًا. وفي الحالة المعاكسة، يجب وضع أمر وقف الخسارة فوق منطقة العرض.

ما هو العرض والطلب في التداول؟

بشكل عام، تسمى العلاقة الموجودة بين البيع والشراء، أو حالة الفرص بين المشترين والبائعين في فترة زمنية معينة وبسعر معين بالعرض والطلب. 

ما هو سعر العرض والطلب؟

بما أن العرض فی الفورکس یعادل البیع والطلب یعنی الشراء فیمکننا القول أن سعر العرض هو سعرالذی یقوم المشتری بدفعه لشراء الأصل أو زوج العملات. وسعر الطلب هو ذاک السعر الذی یقوم البائع بعرضه لبیع الأصل به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى