التداول في العملات الرقمية حلال أم حرام

مما يشغل فكر العديد من المتداولين حديثًا والنشطاء المبتدئين في سوق الفوركس هو ما إذا كان التداول في العملات حلال أم حرام. وهل يمكن أن يكون النشاط في هذا السوق الحديث المطور بشكل عام يخالف الشريعة الإسلامية أم لا. ولكن لماذا لم تستفد من هذه العبارة؟

ومن المؤكد أن السوق الرقمي وطريقة البيع والشراء الحديثة قد شغلت ذهن العديد من المسلمين، سواء كانوا تجارًا أو علماء دين. ونظرًا لأن هذا السوق قد حاز على إقبال كبير من المسلمين بفعل سهولة الوصول إليه وسهولة التعامل فيه وبسبب مميزاته العديدة، فقد أصبح عاملاً هاماً في إدارة المعاملات الضخمة والشؤون التجارية ومؤثرًا مباشرًا في اقتصاد أي بلد. لذلك، كان من الواجب على علماء الأمة دراسته وإظهار موقف الشريعة الإسلامية تجاهه وتبيان الأمور المحظورة والشروط اللازمة التي يجب على المسلم القائم بالمعاملات التجارية في الأسواق الرقمية أن يتبعها لتجنب الوقوع في المحرمات. سنتعرف في هذا المقال على رأي مجمع الفقه الإسلامي الدولي حول التداول في العملة الرقمية وأيضا آراء علماء المذاهب الأربعة لأهل السنة والجماعة، وكذلك نظرة فقهاء المذهب الشيعي في هذا الخصوص، لأننا نسعى لتقديم إجابة شاملة لجميع المسلمين بأمانة علمية تامة.

نظرة الإسلام تجاه المعاملات المستحدثة بشكل عام:

من الواضح أن لدين الإسلام طبيعته الخاصة التي تميزه عن باقي الأديان في مرونته وتكيفه مع كل زمان ومكان وثقافة فهو بعيد عن الجمود الفكري والحضاري ويتكيف مع كل الأوضاع المستحدثة اذا لم تكن تضر بجوهر الإنسان وكينونته والمجتمع الإسلامي فهو يتقبلها بحضن واسع ويصيرها لتوافق طبيعته ونظامه الرصين ويستجيب للمتغيرات السياسية والثقافية والتطورات العلمية. لذا نجد أن للإسلام رأي في كل شوؤن حياة الإنسان ولم يترك شاردة أو واردة إلا وتكلم فیها وبين حليتها أو حرمتها أو كراهيتها أو استحبابها حيث استغرب العديد ممن عاصروا نزول القرآن الكريم بقولهم نصًا في القرآن:

(وَ يَقُولُونَ يا وَيْلَتَنا ما لِهذَا الْكِتابِ لا يُغادِرُ صَغِيرَةً وَ لا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصاها) سورة الكهف الآية46

إلا أن ثمة أمورًا مسلمة يصرخ بها الواقع ويتكلم عنها العقل ببداهته منها الأمور التي ورد فيها نص شرعي هي التي عاشها النبي (صل الله عليه وآله وسلم) وكانت في مرمى نظره الكريم ولكن ماذا عن الأمور التي لم يتسنّ الوقت بحدوثها في عصره (عليه افضل الصلاة والسلام) حتى يدلي في حدودها الشرعية برأيه وكيف إذن علينا التعامل معها شرعًا وهي اليوم مايسميها أهل العلم بمنطقة الفراغ التي لم يرد فيها نص شرعي على الحث عليه أو النهي عنه. ومن الأمور تلك يمكننا الإشارة إلى السوق الرقمي أو المعاملات الحديثة في البيع والشراء كالأسهم و العملات الرقمية، من المعلوم أن المعاملات في الإسلام تجمع بين الثبات والتطور و المرونة، فالربا والغش والإحتكار من الأشياء التي حرمها الإسلام منذ أربعة عشر قرنًا، وهي حرام إلى يوم القيامة، في كل مكان وفي كل زمان. والبيع حلال إلى يوم يبعثون، ولكن النقود اليوم والعملات الآن ليست كنقود عصر التشريع، ومن سلع اليوم ما لم يعرفه العالم من قبل، ومادام البيع يخلو من المحظور، فليس لأحد ان يقف به عند شكلٍ تعاملَ به المسلمون في عصر معيّن.

ما الفرق بين الفوركس و الاسهم؟

دعونا نوضح الصورة بشكل أفضل، إن الأصل في العبادات الحظر، وإن الأصل في المعاملات الإباحة. فالمعاملات لا يحظر منها إلا ما يبين دليل منعه، فإذا تبين المنع فهي محظورة وغير مباحة. وإذا لم يوجد دليل منع فلا تحتاج إلى دليل إباحة. لأن هذا هو الأصل. وإن المعاملة الممنوعة غير الجائزة هي ماخالفت نصًّا من كتاب أو سنة أو اجماع أو مبدأ من مبادئ الإسلام، أو مقصدًا من مقاصده.

ومما يساعدنا على معرفة الممنوع من المعاملات المعاصرة، قول أحد علماء الإسلام: إن فساد العقود في المعاملات يرجع أساسًا إلى أمرين وهما:

  1. الربا، وما يؤدي إليه.
  2. الميسر، ومايؤدي إليه وما في معناه، كالغرر الفاحش.

 اذًا لا تحرم المعاملة إن خلت عن أسباب الحظر وهي الربا وما يؤدي إليه. والميسر ومايؤدي إليه من الغش والى آخره.

هل تداول العملات الرقمية في الفوركس حلال أم حرام

نظرًا إلى ماقلناه آنفًا يمكننا الإستنتاج أن من فخاخ المعاملات هي الربا والقمار وماشابهه وأيضًا التجارة بالمحرمات كشراء أسهم شركات تبيع الخمر و.. وعدم المقابضة السريعة والتي توقع الإنسان بالحرام وتفسد المعاملة شرعًا، يمكننا القول بأن المعاملات في الفوركس یمکنها أن تصير حرامًا لو لم نلتزم ببعض الشروط المفروضة علينا كي نتجنب الوقوع بأحد الفخاخ.

كيف اتجنب الربا والقمار في الفوركس

لعملية بيع وشراء العملات في الفوركس وجهان: الوجه الأول هي العملية الفورية التي يقوم بها العميل بشراء العملة حالًا بسعرها الفعلي وإما أن يبيعها بعد فترة من الزمن أو يقوم ببيعها بعد شراءها بوقت قصير وهذه عملية بيع صحيحة وسليمة والوجه الثانی من الربا ما يأتي في عملية بيع الهامش و الرافعة المالية و العقود الآجلة وأيضًا أهمها كلها هو دفع النفع إلى الوسيط وهذا النفع هو الربا نفسه وكذلك من القمار هو الاستثمار بمبالغ طائلة توقع العميل بتهلكة و ضرر فادح في أمواله ومن أنواعها الأخری أخذ القروض من الشركات أو بشكل عام من الوسيط قروضًا تفوق حساب العميل الأصلي، العملية التي نسميها الرافعة المالية وكذلك الهامش وأيضًا دخول الفوركس دون خلفية تعليمية أو خبرة فی هذا المجال يعني أن يقوم المتداول بالمعاملات قبل أن يدرس سوق الفوركس ويطلع على تفاصيله وكيفية وضع خطط صحيحة وقراءة تحولات وتغييرات الأسعار، لأن ذلك يعد التنبؤ دون خلفية علمية أو دراسة أو دلائل منطقية وهذا هو القمار بعينه. لكن بفضل همة البعض من المختصین المسلمين أصبحت هناك مواقع بيع في سوق الفوركس خاصة بالمسلمين وهي المواقع الإسلامية يستطيع العميل التداول فيها دون أن يدفع أي أرباح للوسيط ونحن ننصح جميع المهتمين بالأمر أن يستخدموا تلك المواقع الإسلامية.

عملة بوما كوين Puma Coin - هل عملة PeCoin عملية بونزي؟ التحقق من الإئتمان بعملة الدفع بوما كوين (puma coin)

فتاوی أهل السنة

إن دار الإفتاء المصرية ترى التداول في الفوركس حرامًا و توافقها فی الرأی بعض المؤسسات الفقهية؛ كمجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة. 

فلقد فسرت التداول المحرم في الفوركس هو أن يقوم المتداول بدفع وإيداع مبلغ من العملات الأجنبية لدى الوسيط في حساب الصفقة التي يريد إتمامها، ويقوم الوسيط في المقابل بإضافة مبلغ من العملات لرفع مقدار ذلك الرصيد المودع في حسابه وقد يصل ذلك المبلغ الذي يضيفه الوسيط في هذه الصفقة من خمسين ضعفًا إلى خمسمائة ضعف مما أودعه المستثمر في حساب هذه الصفقة؛ وهذه عملية تسمى الهامش.

وأما الهیئة العامة للشؤون الإسلامیة والأوقاف الإماراتیة فقد أفتت عام2021 بأن التداول بالعملات الرقمیة حلال وجائز.

حكم الاتجار بالعملات لابن باز:

إن كان من طريق الربا حرم، وإن كان من طريق الشرع أبيح.

النتيجة:

حرمة الفوركس بسبب طريقة التداول فيها، فكل عميل مخير كيف يشاء أن يقوم بالمعاملات لاسيما الاستثمار عبر الحساب الإسلامي في الفوركس يلغي كل تلك الفخاخ والشبهات ويجعل التعامل في الفوركس حلالًا.

رأي علماء المذهب الشيعي:

آية الله السيستاني:

إن سماحة السید السيستاني لا يرخص دخول الفوركس ولا أي منصة تشابهها بالنشاط ذاته ويرى المعاملات فيها حرامًا.

آية الله سيد على الخامنئي:

قال السيد الخامنئي أن لا إشكال في مبادلة عملة بأخرى بشرط أن لا تكون من جنسها وأن يكون الربح الحاصل منها حلالًا. ومنح الفائدة للوسيط لرأس المال ويعني بذلك(الرافعة المالية) على شكل إقراض العمیل والذي يستوجب الحصول على الربح قهرًا ذلك حرام ولا صحة له فدون شك.

آية الله صافي الكلبايكاني:

بما أن المعاملة في السوق المذكورة تعتبر صورية، فلذلك المعاملات الواقعة فيها غير صحيحة.

مالذي يجب الامتناع عنه في عمليات التداول في الفوركس

  1. الرافعة المالية: وهي طريقة تتيح للعميل الوصول إلى كمية صفقات عالية وكبيرة جدًا أكبر بكثير من رصيد حسابه في الأصل وتتم هذه العملية من خلال الإقتراض من الوسيط (الشركات والسماسرة) رأس مال كبير يسمح بالتداول و إبرام صفقات كبيرة، والرافعة المالية بإمكانها أن تتيح للعميل فرص ربح كبيرة وأيضًا أن توقعه بخسائر فادحة وتثقله بالديون المهلكة ولقد اتفق على حرمتها كافة علماء وأئمة المذاهب والمراجع الفقهية الإسلامية لأنها توقع المرء بالربا والقمار دون شك ولا تحافظ على أمان المستخدمين.
  2. الهامش: الهامش هو مبلغ يتم دفعه للوسيط ما إن يفتح العميل الصفقة يتم أخذ مبلغ معين من حساب العميل إلى حساب الوسيط في فترة فتح الصفقة وبعد أن تنتهي المعاملة يتم إرجاع مبلغ ما إلى حساب العميل اذا ربح الصفقة وهذا هو الربا لاشك وسعر الهامش يكون متغيرًا من وسيط إلى آخر ويعد هذا الأمر هو أكل المال بالباطل ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالرافعة المالية لأنه يجب على العميل أن يودع مبلغًا معينًا عند الوسيط (الوسيط هو من سيحدد سعر الهامش) ويجب أيضًا دفع فوائد دورية له. وعند ربح المعاملة ستذهب جميع العوائد في البداية الی حساب الوسيط لدفع القرض ويعود ما تبقى منها إلى حساب العميل لأنه المالك الحقيقي.
  3. المعاملات الآجلة: العقود الآجلة هي عكس العقود الفورية، ففي المعاملات الفورية يقوم العميل بشراء عملة أو أسهم حسب سعره الحالي في السوق ويقوم غيره بالبيع بالمقابل وتتم الصفقة بذلک. والحد الأقصى للوقت الذي قد تستغرقه هذه الصفقات هو يومان لا أكثر. وأما العقود الآجلة هي تعني أن يقوم طرفان بشراء وبيع شيء لا يملكانه حاليًا. أي يتفقان على موعد محدد في المستقبل، فعلى سبيل المثال قد يتنبأ العميل بارتفاع سعر الذهب بعد ثلاثة أشهر ويتنبأ الطرف الثاني بالعكس ويتفقان على البيع في ذلك التاريخ وتقوم الصفقة على هذا الأساس كالمراهنة وتشبه أي رهان محرم آخر، وبالطبع فهذه المعاملات محرمة لأنها تعني أن يبيع المرء ما لايملك وأيضًا تلحق الأضرار الكبيرة في أموال المتداولين.
  4. دخول الفوركس دون علم وخبرة كافية: دخول المبتدئين عالم الفوركس دون أخذ دورات تعليمية أو دراسة السوق الرقمیة يعد حرامًا لاشك لأنه يعتبر قمارًا والمقامرة بالمال حرام، لذلك جهل المتداولين يتسبب بوقوعهم في المحرمات.
  5. التداول بمبالغ كبيرة: إن الاستثمار بمبالغ هائلة أو مبالغ تعتبر ثقيلة للعميل حسب ظروف حياته ولأن ذلك يوقع المتداولين في التهلكة والضرر بالمال والشقة حرام تمامًا.
مفهوم العرض والطلب في سوق الفوركس

هل تداول العملات الرقمية حلال ام حرام ابن باز؟

لم یذکر الشیخ الراحل ابن باز رحمه الله، ما حکم التداول بالعملات الرقمیة لأنه لم یعاصرها ولم تظهر الأسواق والعملات المستحدثة فی زمانه لکنه أحل التداول بالعملات الورقیة تحت شروط معینة وقال کلمته الشهیرة:إن كان من طريق الربا حرم، وإن كان من طريق الشرع أبيح.

ما هو حكم التداول بالعملات؟

حکم التداول بالعملات الورقیة حلال بشرط ان لا یکون فیه الربا والقمار والخداع وأن یتم التقابض الید بالید وحالًا و بعیدًا عن العقود الآجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى