كيف تصبح متداول فوركس ناجحًا: أسرار النجاح

خصائص المتداول الناجح ما ندرسه في هذا الدرس. في علم النفس، هناك مبدأ مهم وهو أنك إذا قمت بفحص سلوك وخصائص شخص ناجح في أي مجال وتصرفت مثله، فستكون ناجحًا مثله بالتأكيد. ينطبق هذا المبدأ أيضا على المتداولين.

وهذا يعني أنك إذا قمت بدراسة الخصائص الأخلاقية للمتداول الناجح وقمت أيضًا بإنشاء نظام شخصي ونفس الخصائص في نفسك، فستصبح بالتأكيد تاجراً ناجحاً. في الدروس السابقة، تحدثنا عن حركة السعر، وإعداد التداول الخاص بألبروكس وبرامج التداول. وها نحن الآن في الدرس الرابع من دورة الـ 53 دورة ألبروكس.

الانضباط الذاتي (discipline)

المتداول الناجح يهتم بإعداد التداول الخاص به ويتداول إذا رأى علامة في السوق وفقًا لتحليله واستراتيجيته. لا يستخدم المتداول الناجح عبارات مثل ربما أحقق ربحًا من هذا التداول، وسأحاول طريقة أفضل هذه المرة، وما إلى ذلك.

يجرب المتداول الناجح أفكارًا مختلفة فقط عندما يتلقى إشارة من مراقبة السوق. أي، وفقًا للسوق، يستخدم الفكرة الصحيحة في تلك اللحظة. إنه ملتزم بخطته وإذا رأى شيئًا ما ضد إعداد التداول الخاص به، فإنه لا يتداول في تلك اللحظة.

أنت تتداول مقابل برامج التداول. غالبًا ما تتداول المؤسسات باستخدام أجهزة الكمبيوتر. إذا كنت ترغب في كسب المال في الفوركس، فعليك التداول مثلهم. لا تتداول أجهزة الكمبيوتر أبدًا على العاطفة. لذا، إذا نظرت إلى أحد الإعدادات وأخبرك حدسك بإجراء التداول، فلا تفعل ذلك أبدًا.

خصائص المتداول الناجح-1
خصائص المتداول الناجح

إذا كنت مستغلًا محترفًا، فستكون هذه النسبة أقل. عندما تتداول، تتداول إحدى المؤسسات بما يتماشى مع تجارتك وتتداول الأخرى في عكس اتجاه تجارتك. ليس من الممكن دائمًا تحديد 100٪ أن مؤسسة ما تتداول عكس اتجاهك. بغض النظر عن مدى احترافك، فإن المؤسسات ستهزمك بنسبة 40٪ من الوقت.

لذلك، إذا كنت متداولًا ناجحًا، فستخسر في 40٪ من الأحيان وستربح في 60٪ من الأحيان.

صبر المتداول الناجح (Patience)

التاجر الناجح هو الشخص الذي يجلس ولا يفعل شيئًا عندما يتداول كثير من الناس!

شركة FXFINANCER لتداول الدعامة | كيفية التسجيل في موقع FXFINANCER

أي أنه يتحلى بالصبر اللازم في الأسواق المالية!!!

في بعض الأحيان يكون من الضروري أن يجلس المتداول لمدة ساعة أو ساعتين أو ثلاث ساعات وينتظر إشارة جيدة من السوق.

لا تتسرع أبدًا في التداول.

خصائص المتداول الناجح-2
خصائص المتداول الناجح

يعتقد الأشخاص الذين يجرون الكثير من الصفقات لأنفسهم أن المحترفين لديهم الكثير من الصفقات خلال اليوم. إذا لم يكن الأمر كذلك. قد يوجد 20 إلى 30 إشارة جيدة في السوق يوميًا. وأحيانًا إشارتان أو ثلاث إشارات. لا يقوم المتداولون الناجحون بالعديد من الصفقات خلال اليوم.

المؤسسات التي لديها عدد كبير من المعاملات خلال اليوم، تتم معاملاتها بناءً على برامج التداول وباستخدام أنظمة سريعة وقوية.

إذا كانت الإشارات التي تتلقاها من السوق عالية، قم بالتداول وفقًا لذلك. ولكن إذا كنت لا ترى إشارة، فمن الأفضل الانتظار وعدم التداول.

الشعور بالراحة مع عدم اليقين في السوق (Comfortable With Uncertainty)

إن كيفية التعامل مع عدم اليقين في السوق أمر مهم للغاية. لا يوجد قطعية ويقين عند التداول والطلب. دائما ما هنالك سوال يطرح نفسه على المتداول:

“ما هو احتمال نجاح هذا التداول؟”

حتى بالنسبة لوضع حد الخسارة، هناك عدم اليقين والحتمية. وليس من الممكن تحديد مدى هذه الخسارة بيقين كبير.

ودائما ما هنالك سؤال يطرح نفسه: ما هو نوع وقف الخسارة الذي ينبغي استخدامه؟ على سبيل المثال، هل حد الخسارة كبير أم صغير؟ فعند حد الخسارة الصغيرة، هناك إمكانية لإغلاق الصفقة بسرعة، وعند حد الخسارة الكبيرة، هناك احتمال لخسارة كبيرة حتى تفعيل حد الخسارة، مما تشير جميعها إلى نفس عدم الحتمية في السوق.

فيما يتعلق بوضع حد الربح، فهو بالضبط ممارسة شائعة ولا يمكن تحديده على وجه اليقين.

لا يتداول المتداول الناجح أبدًا في حالة من القلق وعدم الراحة والضغط الشديد. لذلك إذا شعرت بالقلق والضغط، فلا تتداول في تلك اللحظة. لأنه في حالة التداول، من المرجح أن تقرر وتتداول بناءً على مشاعرك. التداول القائم على المشاعر سيفشل أيضًا في معظم الأحيان.

من المفترض أن تتداول مثل أجهزة الكمبيوتر وبرامج التداول ولا تتداول بناءً على المشاعر.

مؤشر Vix - التدريب على مؤشر الخوف والجشع Vix

عليك أن تقبل أن هناك خسارة في هذا السوق. ولا ينبغي أن تؤثر الخسائر التي تتكبدها على عواطفك وعلى التجارة التي تقوم بها. لقد قلنا مرات عديدة أن المتداول الناجح يخسر في 40٪ من الأحيان.

خصائص المتداول الناجح-3
خصائص المتداول الناجح

لا توجد إشارات واضحة في مخططات الأسعار والسوق.

إذا كنت قد اخترت التداول كإحدى طرقك لكسب المال، فيجب أن تقبل أن التداول هو وظيفتك وأن تنجح في أي وظيفة، يجب أن تكون مهتمًا بها في الخطوة الأولى. لأنك ستفعل ذلك لسنوات عديدة ووظيفتك هي التداول.

يجب عليك القيام بالتداول بكل سرور واهتمام. لأنك ستقضي ساعات طويلة من اليوم جالسًا خلف النظام والتداول. وإذا كنت ستقلق بشأن خسارة المال طوال اليوم، فتأكد أنك لست الشخص المناسب لهذه الوظيفة.

ستتمكن من كسب المال من التداول أو أي وظيفة أخرى فقط عندما تكون مهتمًا بها وتقوم بذلك بكل سرور وستكون سعيدًا بعد إتمام الصفقة وواجبات وظيفتك. هناك العديد من الوظائف التي يمكن للمرء أن يهتم بها وينجح فيها. التداول هو أيضًا أحد هذه الوظائف ولن ينتهي بالدخل إلا عندما يقوم المتداول بذلك بكل سرور.

إذا لم تشعر بالرضا أثناء التداول، فيجب عليك تغيير طريقة التداول الخاصة بك. عليك أن تجد الطريقة التي تناسب شخصيتك وتتداول وفقًا لذلك. لكل متداول شخصيته المختلفة، ويتوجب عليه أن يجد طريقة تداول تناسب شخصيته.

لا يقلق المتداول الناجح أبدًا من أن متداولًا آخر يستخدم طريقة تداول مختلفة أو خاصة. لأنه يعلم أن لكل متداول طريقته المعينة التي تناسب شخصيته. ودائمًا ما يتمتع المتداول الناجح براحة البال ولا يشعر بالقلق والتوتر أثناء التداول.

ربح مرتفع مع احتمالية نجاح منخفضة

يخسر المتداولون المتأرجحون معظم الوقت. لكن نسبة المكافأة هي ضعفان أو ثلاثة أضعاف مخاطرهم. فإذا حققوا ربحًا بنسبة 40٪ من الأحيان، فستظل صفقة جيدة. أي أنها إحدى أفضل الطرق للمبتدئين.

على سبيل المثال، نحن في قناة صعودية. ويبيع هؤلاء المتداولون عند القمم التي أُنشئت لأن السعر يصحح عند القمم. ويعتقدون أن السوق سوف يتراجع وينخفض.

ادارة رأس المال في التداول - نصائح واستراتيجيات فعالة لتحقيق النجاح

الآن، من الممكن أن يستمر السوق في اتجاهه الصعودي عند النقطة التي تم فيها البيع. في هذه الحالة، لا ينبغي أن يشعر المتداول الناجح بعدم الارتياح لخسارته.

خصائص المتداول الناجح-4
خصائص المتداول الناجح

يجب أن يعرف المتداول كيفية قراءة الرسوم البيانية والتأكد من عودة السوق ثم يقوم بالبيع. وينبغي أن يكون حجم التداولات المختارة كافياً لتحمل الخسارة إذا تحرك السوق في الاتجاه المعاكس.

ويجب أن يتأكد المتداول الناجح من قراءة الرسم البياني الخاص به ويستخدم حجماً أقلاً وحدّاً مناسباً للخسارة.

احتمالية نجاح عالية بأرباح منخفضة

يبحث بعض المتداولين والمضاربين عن صفقات ذات ربح منخفض ولكن احتمالية نجاح أكبر. عندما تزداد احتمالية النجاح، ستنخفض الفترة الزمنية لمعدل النجاح وستنخفض الكفاءة أيضًا.

إذا كنت تقوم بالمضاربة لتحقيق ربح منخفض، فعليك التأكد من أن نسبة المخاطرة إلى المكافأة الخاصة بك ليست أكبر من واحد (أقل من 1).

يتوافق بعض المتداولين مع جميع الشروط. احتمالية نجاح منخفضة، احتمالية نجاح عالية، المضاربة، التأرجح، وهلم جرا. إذا كان بإمكانك التكيف مع أي موقف ولديك صفقة جيدة، فلا داعي للقلق فهذا أمر جيد.

الإدارة الصحيحة للتداولات (Managing Trades)

من أهم خصائص المتداول الناجح قدرته على إدارة المعاملات بشكل صحيح. بعد تحديد إعدادات التداول والدخول في التداول، يجب أن تكون قادرًا على إدارتها جيدًا. غالبًا ما توجد طرق جيدة لإدارة التداولات. لذلك إذا تمكنت من إدارة تداولاتك جيدا، فستتمكن من الحصول على يوم مربح في التدوال.

يمكن للمتداول الناجح تحقيق ربح من خلال إدارة التداولات في كل من البيع والشراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى