نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

الوتد الصاعد (Ascending Wedge) أو (Rising Wedge) هو مؤشر فني، يشير إلى نمط انعكاسي يُرى بشكل متكرر في الأسواق الهابطة. يظهر هذا النمط في الرسوم البيانية عندما يتحرك السعر صعودًا مع تقارب القمم والقيعان المحورية نحو نقطة واحدة تُعرف بالقمة. عندما يكون مصحوبًا بانخفاض في الحجم، فإنه يمكن أن يشير إلى انعكاس الاتجاه واستمرار السوق الهابط.

في هذه المقالة، نتناول نموذج الوتد الصاعد ونطبقه على حالة تاريخية لتوضيح استخدامه. في حين أن المثال مأخوذ من الماضي، فإن آليات كيفية تحديد هذا النمط وتداوله تظل كما هي اليوم.

  • الوتد الصاعد هو نمط رسم بياني فني يستخدم لتحديد انعكاسات الاتجاه المحتملة.
  • يظهر النموذج كمخطط سعر منحدر صاعدًا يضم خطي اتجاه متقاربين.
  • وعادة ما يكون مصحوبا بانخفاض حجم التداول.
  • يمكن أن تتشكل الأوتاد إما في الاتجاه الصعودي أو الهبوطي.
  • غالبًا ما يُنظر إلى الوتد الصاعد على أنه نمط مخطط هبوطي يشير إلى احتمال اختراق الاتجاه الهبوطي.

باستخدام خطي اتجاه – أحدهما للرسم عبر ارتفاعين محوريين أو أكثر والآخر يربط بين اثنين أو أكثر من القيعان المحورية – يكون التقارب واضحًا تجاه الجزء الأيمن العلوي من الرسم البياني (انظر إلى الشكل 1).

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 1: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

هذا النمط له مظهر مألوف لعلم الهابط (الشكل 2). يظهر الشكل 1 وتدًا صاعدًا على الرسم البياني لمدة 60 دقيقة، بينما يظهر نمط الرسم البياني الهبوطي واضحًا على الرسم البياني اليومي.

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 2: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

أثناء تكوين النموذج، هناك بعض المؤشرات التي يمكن استخدامها لتحديد ما إذا كان النمط نمطًا حقيقيًا أم تمويهًا.

ومع تقدم هذا التكوين، تكون هذه إشارة إيجابية إذا كان الحجم يأخذ بالانخفاض. وذلك لأنه سيُظهر اختلافًا بين السعر والحجم، مما يضيف دليلاً على أن الانعكاس قد يكون وشيكًا.

المؤشر الثاني هو البحث عن مدى تقدم التصحيح من بداية الاتجاه الهبوطي. إذا تقدمت الحركة أعلى بكثير من مستوى فيبوناتشي 50%، فقد لا يكون هذا النمط نموذجًا صالحًا. إذا كان لا يزال ما دون هذا المستوى، فإن النمط لا يزال صالحًا.

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 3: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

الاختراق

الشيء الوحيد الذي يحبه المتداولون ذوو الخبرة في هذا النمط هو أنه بمجرد حدوث الاختراق، يتم الوصول إلى الهدف بسرعة كبيرة. على عكس الأنماط الأخرى، حيث يجب إظهار التأكيد قبل بدء التداول، فإن الأوتاد غالبًا لا تحتاج إلى تأكيدات؛ عادةً ما ينكسرون ويسقطون بسرعة نحو أهدافهم.

نموذج دبل توب: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

عادة ما تكون الأهداف موجودة عند بداية خط الاتجاه العلوي، أو أول قمة محورية حيث يتصل خط الاتجاه. في مثالنا، تم تحديد الهدف عند 773.69.

ملاحظة هامة: يتناقض التحليل الفني مع التحليل الأساسي، الذي يستخدم البيانات المالية للشركة، مثل الأرباح وهوامش الربح والعائد على حقوق الملكية لتحديد قيمة الشركة وآفاق النمو المستقبلية.

يوضح الشكل 4 أن الدخول القصير قد تم عندما كسر السعر خط الاتجاه السفلي عند 786.0، عند إغلاق الشريط الذي كسر خط الاتجاه. استغرق الأمر ست ساعات فقط للوصول إلى الهدف، مقارنة بالأيام العديدة التي استغرقها النموذج ليتشكل قبل الاختراق.

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 4: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

في هذه الحالة، فإن تحديد الوتد الصاعد بشكل صحيح يضع الاحتمالية على جانب المتداول، ولحسن الحظ، وصلت التجارة إلى الهدف، كما هو موضح في الشكل 5 أدناه.

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 5: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

النتيجة

ويبين الشكل 6 النتيجة النهائية بعد تحقيق الهدف. على الرغم من أن المؤشر استمر في التحرك للأسفل، إلا أن المتداول خرج من المركز وبدأ في البحث عن أنماط وتد صاعد أخرى.

نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات
الشكل 6: نموذج الوتد الصاعد: كيفية استخدامه لتحقيق النجاح في تداول العملات

هل الوتد الصاعد صعودي أم هبوطي؟

يعتبر الوتد الصاعد بشكل عام إشارة هبوطية لأنه يشير إلى انعكاس محتمل خلال الاتجاه الصعودي. تشير أنماط الوتد الصاعد إلى احتمالية انخفاض الأسعار بعد اختراق خط الاتجاه السفلي.

ما مدى موثوقية الأوتاد الصاعدة؟

لا يزال هناك جدل حول فائدة الأنماط الفنية مثل الأوتاد على المدى الطويل. وتشير الأبحاث إلى أن أنماط الوتد تكشف عن مؤشرات متسقة، على الرغم من عدم وجود إشارة واحدة مضمونة للدخول أو الخروج

ماذا يعني الوتد الصاعد؟

غالبًا ما يُعتبر الوتد الصاعد نموذجًا للرسم البياني الهبوطي الذي يشير إلى الانعكاس بعد الاتجاه الصعودي. ويعتقد أن الوتد الصاعد يشير إلى اختراق وشيك للجانب الهبوطي. مثل الأوتاد الأخرى، يبدأ النمط على نطاق واسع نحو القاع ويتقلص مع تحرك السعر للأعلى وتضييق نطاق التداول؛ ومع ذلك، فإن المؤشر هو عكس الوتد الهابط الذي يشير إلى احتمال الاتجاه الصعودي.

الخط السفلي

تتميز الأوتاد الصاعدة بنسبة مخاطرة إلى مكافأة عالية منخفضة نسبيًا، ونتيجة لذلك، فهي المفضلة لدى المتداولين الفنيين المحترفين. هناك العديد من الأنماط أو الأنماط الزائفة المقنعة التي قد تظهر على شكل أسافين صاعدة والتي يجب على المستثمرين الحذر منها. الطريقة الوحيدة للتمييز بين الوتد الصاعد الحقيقي والوتد الزائف هي من خلال إيجاد اختلافات السعر/الحجم والتأكد من أن الاختراق لا يزال تحت مستوى تصحيح الفيبوناتشي 50%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى